أخبارنا
أخر الأخبار

تدشين مشروع السلة الغذائية لأسر المرابطين في الجبهات

تدشين مشروع السلة الغذائية لأسر المرابطين في الجبهات

دشنت مؤسسة يمن ثبات التنموية اليوم في صنعاء نشاطها الإنساني للعام 2020م، بمشروع السلة الغذائية تحت شعار ” يمن ثبات .. لنكن شركاء في صناعة النصر “.

تستهدف المرحلة الأولى من المشروع توزيع سبعة آلاف سلة غذائية لأسر المرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات.

وفي التدشين دعا نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد رجال المال والأعمال والتجار إلى المساهمة في دعم ورعاية أسر المرابطين عبر مؤسسة يمن ثبات التنموية.

وأشار إلى أن توزيع سبعة آلاف سلة غذائية على أسر المرابطين في مختلف الجبهات، يأتي في إطار نشاط المؤسسة الإنساني، بما يعزز من التكافل الاجتماعي والتعاون والاهتمام وتقديم سبل الرعاية لأسر المرابطين التي دفعت بأبنائها وفلذات أكبادها لمواجهة العدوان.

واعتبر الجنيد توزيع السلال الغذائية لأسر المرابطين، أقل ما يمكن وفاءً وعرفاناً بتضحياتهم في الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً .. مشيدا بدور مؤسسة يمن ثبات والتي تعمل في إطار نشاطها الإنساني على رعاية أسر المرابطين.

وفي التدشين بحضور عضوي مجلس الشورى مصلح أبو شعر وصالح بينون ومساعد وزير الدفاع اللواء علي محمد الكحلاني، أشاد القائم بأعمال وزير السياحة أحمد العليي بجهود مؤسسة يمن ثبات في رعاية أسر المرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن.

ولفت إلى أن توزيع سلال غذائية على أسر المرابطين، من العوامل التي تعزز من الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

فيما ذكر مدير العلاقات لمؤسسة يمن ثبات إبراهيم الشرفي أن المرحلة الأولى من مشروع السلة الغذائية، تستهدف سبعة آلاف من أسر المرابطين في الجبهات.

وأعرب عن الأمل في مساهمة الجميع لدعم برامج وأنشطة المؤسسة الهادفة رعاية أسر المرابطين من خلال توفير متطلباتهم واحتياجاتهم ومساعدتهم في التغلب على الظروف التي فرضها العدوان والحصار.

وقد أوضح المدير التنفيذي للمؤسسة أحمد الرازحي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المؤسسة وضعت رعاية أسر المرابطين في أولويات أنشطتها وبرامجها الإنسانية للعام الجاري .. مؤكدا الحرص على دعم أسر المرابطين وتلمس إحتياجاتهم، في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار.

واعتبر الاهتمام والرعاية بأسر المرابطين يشكل رافداً كبيراً وعاملاً مهماً في تعزيز ثباتهم وصمودهم في مواجهة قوى الغزو والإحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق